مواضيع عامة

[General Topics][slideshow]

ملخص كتاب قواعد الحياة ال١٢

ملخص كتاب قواعد الحياة ال١٢

12 Rules for life

كتاب قواعد الحياة ال١٢
كتاب قواعد الحياة ال١٢

موضوعنا اليوم هو ملخص كتاب قواعد الحياة ال١٢
نحن نعيش حياة مليئة بالفوضى حتي أصبحت الفوضي هي الشىء الطبيعي في حياتنا اليومية و كي نتغلب علي هذه الفوضي لابد أن نتعلم بعض القواعد لتطبيقها بحياتنا و هذا هو ما سنتعرف عليه في كتاب اليوم قواعد الحياة ال١٢ الذي بعد من أكثر الكتب مبيعا علي امازون ٢٠١٨
الكاتب جوردن بيترسون 
سنة الاصدار ٢٠١٨
تقييم الكتاب علي جودرييدز Goodreads 4/5
كاتب الكتاب يعطيك رسالة أنه ليس قادما لتغيير حياتك أي أنه لايوجد عصا سحرية بالكتاب ستغير حياتك من فشل إلي نجاح لكنه يشرح ما نعيشه حاليا من فوضي و كنوع من إزالة هذه الفوضي يضع الكتاب لنا 12 قاعدة إذا تم اتباعها لفترة فستتغير حياتنا للأفضل و سيكون بها تنظيم بدلا من الفوضي المحيطة بنا. فلنبدأ الآن بقواعد الكتاب أو قواعد الحياة ال12

القاعدة الأولي الهيئة السليمة

هي قاعدة سهلة جدا و تنفيذها سهل جدا إلا أن الكاتب يقول إنها ستغير حياتك بشكل ملحوظ وهي الوقوف واستقامة الظهر و إرجاع الكتفين للخلف باستمرار و هذا ما نراه في مملكة الحيوان عند دخول أي صراع بين حيوانين متشابهين ستري ان كل منهما يقف محاولا استقامة ظهره في دلالة على القوة و هو ما يقوله كاتبنا اليوم جوردن بيترسون أن هذا الشيء ذاته ينعكس علي الإنسان أي أن الإنسان الواقف المستقيم الظهر و الذي يرجع كتفيه للخلف غالبا ما يكون عنده قوة علي باقي المحيطين به و يكون واثقا من نفسه بدرجة كبيرة و نسبة هرمون السعادة تكون أكبر من باقي البشر . اي ان هذه الخطوة رغم بساطتها من حيث التنفيذ حيث كل ما عليك القيام به هو الوقوف مستقيم الظهر مع إرجاع الكتفين للخلف و علي حسب الكاتب سيكون لها مردود قوي ليس فقط عليك شخصيا حيث أنها ستعطيك ثقة أكبر بالنفس و تجعلك تتصرف بطريقة أفضل و إنما أيضا لها مردود قوي علي نظرة المحيطين بك حيث سيشاهدوك بطريقة أفضل.

القاعدة الثانية عامل نفسك كأنك شخص آخر تحبه

فمثلا إذا كان لديك أطفالا فستختار لهم افضل الطعام الصحي و ليس طعام الشوارع و ستكون من المشجعين لهم علي الذهاب للجيم و اداء الرياضه و البقاء بصحة جيدة فقد تقوم بهذا مع الأشخاص الذين تحبهم في حياتك مثل اولادك أو اخوتك أو والديك .... إلخ و لكن عندما يتعرض الأمر بك شخصيا فتتساهل.
فيوجد مثل" مالاترضاه لنفسك لا ترضاه لغيرك "لكن الأمر هنا معكوس الي حد ما حيث أن مالا ترضاه لمن تحب لا ترضاه لنفسك أيضا.

القاعدة الثالثة كون صداقات حقيقة

حيث توجد صداقات زائفة لبعض الوقت الغرض منها تمضية الوقت فقط أو القيام ببعض الأنشطة سويا أما الصداقات الحقيقية هي ما تخطو بك للأمام الاصدقاء الذين يريدون لك الافضل و يحفزونك لتكون شخص أفضل و ليس فقط لتمضية الوقت من يفرح بنجاحك و ليس من ينتظر تعثرك لتقديم اللوم و الشماتة لذا فعليك أن تقيم الناس من حولك حاليا هل هم من نوم الصداقات الحقيقية ام الزائفة. الاصدقاء غالبا ما لهم تأثير كبير بحياتنا فإذا ما ركزت على وجود الاصدقاء الحقيقين بحياتك فغالبا ما ستتغير حياتك للأفضل.

القاعدة الرابعة لا تقارن نفسك إلا بنفسك

لا تحاول أن تقارن نفسك بشخص ما و تقيس عليه مستوى نجاحك أو فشلك حيث أن بعضنا يقارن نفسه بشخص ما فإذا صنع شيئا افضل منه يكون في قمة السعادة لانه انجح منه و العكس صحيح إلا أن هذا الأمر غير صحيح علي الاطلاق فلكل منا حياته و ليس معني أن راتبك أقل منه أو انه يعمل بعمل افضل منك انه انجح منك مثلا حيث أن المقارنة بشخص ما سيجعل الإحباط سهلاً . كل شخص له منحناه الشخصي فلربما يكون هو في قمة منحناه و انت في مستوي الصعود ربما انت الان بمرحلة جيدة و انت لا تري الانجاز الذي وصلت إليه بسبب مقارنتك بشخص آخر و ليس نفسك فكل ما عليك فعله هو مقارنتك بنفسك اين كنت أمس و ماذا حققت اليوم هل انت في مستوي تصاعدي أو تنازلي ام نفس المستوى

القاعدة الخامسة امنع اطفالك عن الأفعال الغير محببة

فمثلا إذا وجدت طفلا ذا صوت مزعج و بادرت بمعاقبته ستجد عنادا من هذا الطفل و صوته دائما ما يعلو ام في إذا جلست و تكلمت معه و شرحت له أسبابا لماذا عليه أن يخفض صوته و لماذا الصوت العالي سىء و كأنه شخص ناضج علي سبيل المثال لا يجب أن يعلو صوتك حتي لا تزعج كبار السن الموجودين بالمنزل أو حتي يحبك و يحترمك الناس و هكذا و هكذا ستتخلص من فكرة أن لديك ابن أو بنت لا تستطيع تربيته بطريقة سليمة.

القاعدة السادسة قبل انتقاد العالم رتب منزلك أولا 

حيث يوجد مثل مصري اللي بيته من زجاج ما يحدفش الناس بالطوب حيث أن غالبيتنا ما يري النواقص بالعالم الذي نعيش فيه أما بالنسبة للجزء الخاص بنا فلا نراه فمثلا إذا كنا نمر بالشارع و رأينا القمامة فننتقد الناس و البلديات والحكومات المقصورة في نظافة الشارع و لكنعند دخول منزلنا لا نلاحظ قلة التنظيم و الترتيب بمنزلنا فبدلا من لوم الآخرين علي بعض الاشياء علينا التأكد أولا من أننا لا نقوم بمثل هذه الأشياء. و يقول جوردن بيترسون مؤلف الكتاب و هو دكتور علم نفس انا الناس غالبا ما يلوموا الآخرين علي اشياء نحن من نقوم بها إلا أن عقلنا الباطن يميل للون الآخرين علي اشياء نفعلها لكن لا تستطيع  لوم أنفسنا عليها.

القاعدة السابعة افعل الاشياء ذات المعني و ليس الاشياء السهلة 

فمثلا عند كتابة كتاب معين فيوجد لدي اختيارين أما أن ارتاح أو استمر في العمل لاتم الكتاب في الموعد المحدد مسبقا لإصداره أن الاختيار الاسهل هو الراحة و العمل لاحقا الا أنني لو استمريت في السعي خلف الاشياء السهلة فلن يقودنا ذلك لشيء علي الإطلاق. 
حيث أن الاشياء ذات المعني غالبا ما تحتاج لبعض الجهد No Pain,No Gain

القاعدة الثامنة قل الحقيقية أو علي الأقل لا تكذب

يقول جوردن بيترسون انه اذا كذبت كذبة صغيرة فمع الوقت ستكذب كذبة أكبر حتي تخفي الكذبة الأولي و ان احد مرضاه قال له ذات يوم أن الحياة أصبح من متطلباتها حاليا الكذب حتي تسهل الحياة و بغض النظر عن المعني الإنساني و الديني بضرورة الصدق إلا أنه للكذب اثر نفسي حيث يسبب الكذب ضغط نفسي كبير علي الكاذبون.

القاعدة التاسعة افترض وجود معلومات لا تعرفها لدي الآخرين.

من أحدي طرق عمل العقل هو labeling أو التسميات اي أن العقل يعطي مسمي أو صفة لكل شخص تعرفه فمثلا احمد هو الثرثار  و أمجد هو الكذاب فعند التعامل مع هذه الشخصيات فيوجد لديك معتقدات عنهم تجعلك غير مصغي بدرجة كبيرة لكلامهم فهذا احمد سيتحدث و يثرثر فالعقل لن ينتبه لكلامه و هذا أمجد سيتحدث ليكذب فلا داعي للإنتباه لكذبه إلا أنه يجب علينا الافتراض دائما أن لدي من نتحدث معه معلومة ليست متوفرة لدينا بصرف النظر عن الفكرة المأخوذة مسبقا عن هذا الشخص أو مستواه الفكري و التعليمي.

القاعدة العاشرة خير الكلام ما قل ودل

كثير من الناس لديهم مشكلة الدوجماتيزم Dogmatismو معناه ببساطة عند وجود موقف معين تريد أن تحكيه بتتكلم كلام كثير جدا عن مشاعرك أثناء الموقف التي تأثرت بصورة كبيرة أثناء هذا الموقف و تدخل أحداثا كثيرة حتي تنقل مدي تاثرك بهذا الموقف و هذا التضخيم بغض النظر عن الحجم الحقيقي  لتوضيح المشاعر موجود في كل الناس و لكن بنسب على اختلاف شخصياتهم و ثقافتهم و جنسهم و لكن عموما علينا الابتعاد عن التضخيم في المواقف علي أن يكون كلامك قصير وواضح.

القاعدة الحادية عشر دع اطفالك يلعبون حتي في وجود الخطر.

بالطبع ليس المقصود أن تأخذ اولادك و تلقي بهم بالاخطار و إنما أن تسمح لاولادك باللعب ببعض الالعاب مع وجود قدر بسيط من الخطر حيث من الممكن أن يكون هذا الخطر السبب في نمو قدراتهم. فربما القليل من الخطر يجعل هؤلاء الأطفال قادرين على تحمل المسؤولية في المستقبل و صعوبات الحياة.

القاعدة الثانية عشرة ارفق بالحيوان أو تبناه

هي دعوة للاتحاد بالطبيعة الأم حيث أن الإنسان عند بداية الخلق كان يعيش في وسط الحيوانات و مع فكرة التمدن بعدنا عن الحيوانات و ليس المقصود أن تترك البشر و تذهب لتعيش مع الحيوانات و إنما تعاطف صغير يوميا مع حيوان كفيل أن يعيد لك شعور ارتباطك بالطبيعة من جديد و إن لك دورا بالطبيعة.
هذه كانت قواعد الحياة ال١٢ حسب ما تم تلخيصها بكتاب جوردن بيترسون

مواضيع ذات صلة
ملخص كتاب العمل لأربع ساعات اسبوعيا
ملخص كتاب الموظف الخفى
 ملخص كتاب إعادة النظر فى مفهوم العمل
ملخص كتاب الغرور هو العدو

ليست هناك تعليقات:

نصائح

[نصائح][stack]

مدونة السفر

[مدونة السفر][grids]

قصص

[قصص][btop]