قصة الكلب الوفى وقصة القطة الرحيمة - MULKHASATI مدونة السفر وملخصات الكتب وقصص الأطفال
قصة الكلب الوفى وقصة القطة الرحيمة

قصة الكلب الوفى وقصة القطة الرحيمة

شارك المقالة
اليوم موعدنا مع قصتين من قصص الأطفال والخاصة بقصص الحيوانات وهى:-
قصة الكلب الوفى وقصة القطة الرحيمة
قصة الكلب الوفى وقصة القطة الرحيمة

أولا قصة الكلب الوفى.

 إن من اشهر ما يميز الكلاب هو الوفاء والإخلاص وفى قصتنا الأولى لأطفالنا الأعزاء اليوم عن وفاء الكلب.
قصة الكلب الوفى وفيها الوفاء والإخلاص لصاحبه وتبدأ قصتنا اليوم أنه منذ فترة من الزمان ليست ببعيدة كان يوجد رجل يعيش وحيداً بأحد المزارع الصغيرة ولا يعيش معه إلا كلبه الجميل الذى كان يحبه بشده ويتفنن بتدليله فكان يعتنى به من خلال الأكل ويحافظ عليه نظيفاً طوال الوقت وكان يداعبه ويلاطفه طوال الوقت فكان هذا الكلب جليسه ورفيقه وبالمقابل كان الكلب يحب صاحبه بشدة ويتولى حراسته ولا يسمح لأى شخص غريب  بالإقتراب من المنزل وكان يحمى المزرعة والحيوانات الموجودة وفى احد الايام شعر صاحب الكلب بالألم الشديد ونام بفراشة لشدة الألم وجلس القلب بجوارة يكاد تدمع عيناه من حزنه على صاحبه وبعد احضار الطبيب رغم محاولات علاج صاحب الكلب إلا أن حالته إزدادت سوء ومع سوء حاله الرجل بدء الكلب فى التوقف عن الطعام حتى اصابه الضعف إلى أن توفى صاحب الكلب وعند مراسم الجنازة والدفن فوجىء الحاضرون جميعا من مرافقة الكلب لهم اثناء تشييع الجنازة وحتى الدفن وعاد افراد القرية جميعاً لكن الكلب ظل امام قبر صاحبه ممتنعا عن الأكل والشراب حتى مات على قبر صاحبه تاركاً لنا درساً فى حب الصديق ووفاء الكلاب .
اقرأ أيضا: قصص اطفال الملك والأمراء الثلاثة

ثانيا القطة الرحيمة.

ذات يوم من الأيام وفى إحدى الليالى الرمضانية اجتمع بعض من الأصدقاء الأتقياء من أهل العلم على مائدة الإفطار الرمضانى ، وبمجرد أن وصل الطعام على المائدة وجلس الجميع ليتناولوا طعامهم حتى ظهرت قطة جميلة لونها أبيض وتبدو فى غاية الرقة والجمال الذى يجعلك تحبها للوهلة الأولى، فقام أحد الجالسين بإعطائها قطعة خبز ممزوجة بأحد أصناف الطعام الشهي، فأخذتها القطة وغابت عن الأنظار ثم عادت من جديد فأعطاها أخرقطعة من اللحم فأخذتها القطة وغابت عن الأنظار مجدداً، وتكررت هذه العملية مرات متعددة مما أثار فضول المتواجدين وقرروا أن يتتبعوا أثارها لعرفوا أين تذهب وتعود، وما إن بدأوا فى تعقبها حتى وجدوا مفاجأة كبرى في انتظارهم، فشاهدوا هذه القطة البيضاء تحمل الطعام إلى قطة أخرى عمياء تعيش في مكان قريب، فقالوا كلهم بصوت واحد: سبحان الله والحمد لله الذي سخر هذه القطة البيضاء الجميلة لخدمة هذه القطة الأخرى العمياء، فكيف لله أن ينسى أحداً من عباده؟!”
لايفوتك قراءة : قصة الدب دبدوب والثعلب ثعلوب المكار

إذا اعجبتك قصتنا  اليوم عن الكلب الوفى والقطة الرحيمة فأكتب لنا فى التعليق هل سبق أن كان لديك كلب أو قطة من قبل ؟ وإحكى لنا قصة عن وفاء الكلاب وما تريد أن تقرأ من قصص فى المستقبل على موقعنا
مع تحيات
ملخصاتى دوت كوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يمكنكم الانضمام الى متابعينا في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي للتوصل بكل جديد مدونة اليازبرو في مختلف المواضيع التقنية اليومية

أحدث الاخبار التقنية

في الموقع الان

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *