قصص قصيرة للأطفال 1: الفلاح المخادع والدجاجة الذهبية - MULKHASATI مدونة السفر وملخصات الكتب وقصص الأطفال
 قصص قصيرة للأطفال 1: الفلاح المخادع والدجاجة الذهبية

قصص قصيرة للأطفال 1: الفلاح المخادع والدجاجة الذهبية

شارك المقالة

قصص الأطفال قصيرة ونبذة عن أدب الأطفال

إن أدب الأطفال والذى تعتبر قصص الأطفال القصيرة جزءاً لا يتجزأ منه وكذلك  من الأدب العالميّ. وصل أدب الأطفال عظمته وقمة شهرته في القرن ال19، ورغم أن البعض ينظر إلى أدب الأطفال على أنه نوع من الأدب الذى يسعى إلى إمتاع وتسلية الصغار والكبار في أغلب الأحيان إلا أن البعض الآخر  يراه كأداة تعليميّة وطريقة فاعلة لتقويم اخلاق وسلوك الأطفال، ويُعتبر أدب الأطفال مديناً للكاتب الإنجليزيّ جون نيوبيري بالفضل فهو صاحب أول كتاب مخصص للأطفال بهدف التسلية وتنمية معلوماتهم وكان بعنوان الكتاب: "كتاب الجيب الجميل" " Pretty Pocket Book" تم نشره عام 1744.
اقرأ ايضا قصة الكلب الوفى وقصة القطة الرحيمة

قصة الفلاح المخادع 

قصة  أطفال الفلاح المخادع والبئر
قصة الفلاح المخادع والبئر
فى إحدى القرى البعيدة والتى كانت تعتمد على الرى من الأبار كان يعيش رجل فلاح ولديه بئر من الماء بأرضه .ففكر هذا الفلاح المخادع بفكرة فقام بعرض البئر للبيع وطلب مبلغاً كبيرا من المال لبيعه .وبالفعل قام أحد الجيران الذى يدعى حسن بشراءه ودفع ثمن البئر كاملاً لهذا الفلاح الجار. 
ولكن فوجىء حسن الذى اشترى البئر بالأمس عند قدومه لإستخدام الماء الموجود بالبئر فى الصباح التالى بالفلاح المخادع يمنعه من استخدام الماء قائلاً له : أنا بعت لك البئر فقط لكننى لم ابيع لك الماء الموجود بداخله فأذهب من هنا.
لم يصدق حسن ما سمعه من الفلاح المخادع ولكن بعد عدة محاولات فاشلة لإقناعة بأن البئر والماء شىء واحد وأنه يحق له استخدام الماء اضطر حسن للتوجه لقاضى المدينة لتقديم شكواه الذى استمع للقصة وأمر بإحضار الفلاح المخادع أمامه حتى يسمع منه أيضاً ولما تبين له احقية حسن بالبئر والماء طلب من الفلاح المخادع أن يرد البئر والماء لحسن جاره إلا انه رفض متمسكاً بوجهة نظره وخداعه.
فأجابه القاضى الحكيم : حسناً إن كنت انت صاحب الماء وجارك حسن هو صاحب البئر فعليك أن تختار إما ان تدفع إيجار وضع الماء فى بئر جارك أو ان تفرغ البئر من الماء فوراً حتى يستطيع جارك استخدام بئره. 
صعق الفلاح المخادع من حكمة القاضى وأدرك أن الخديعة والمكر لا يضرُّان إلّا بصاحبهما.
لا يفوتك قراءة:  قصص أطفال وعبرة للكبار الفأر والأسد

قصة الدجاجة الذهبية

 كان يعيش سعيد الفلاح وزوجته سعيدة  فى بيتهما الصغير داخل مزرعتهما التى يمتلكانها وكانت لديهما دجاجة ذهبية اللون وجميلة الشكل، كانت هذه الدجاجة ليست كأى دجاجة فكانت تضع كل يوم بيضة ذهبية يقومان ببيعها ويسدا بها حاجتهما.
وفى يوم ما أن فكّرت سعيدة بفكرة ذبح الدجاجة الذهبية لإستخراج كل البيض الذهبى بداخلها وبيعه مرة واحدة حتى يحصلان على الكثير من المال ويصبحا اغنياء وقامت بإقناع زوجها سعيد الذى وافق بعد نقاش طويل واقتنع بكلام سعيدة رغم رفضه فى البداية.  
قام سعيد الفلاح وزوجته سعيدة بذبح الدجاجة الذهبية وشقّ بطن الدجاجة من أجل العثورعلى البيضات الذهبية التي تضعها لهما يومياً، فلم يجدا أى بيضات ذهبية وكل كا وجدوه بداخل الدجاجة الذهبية هو الدم والأحشاء، فجلست سعيدة وزوجها سعيد يبكيان ويندبان حظهما فلم يعودا سعيدان بعد الأن،فبسبب الطمع قد خسرا الدجاجة الذهبية التي كانت مصدر رزقهما اليومي.أى أن الطمع يقل ما جمع.

إذا اعجبتك قصص أطفال اليوم قصة الفلاح المخادع وقصة الدجاجة الذهبية واستفدت منهما شيئاً فأكتب لنا فى التعليق رايك وكذلك ما تريد أن تقرأ من قصص فى المستقبل على موقعنا وشارك القصة حتى تعم الفائدة ولاتنسى الإشتراك بصفحتنا على الفيسبوك ليصلك كل جديد من موقعنا .
    مع تحيات
ملخصاتى دوت كوم

هناك تعليقان (2):

  1. القصة جميلة وممتعة ونريد ان نرى قصصا اخرى مثلها

    ردحذف
  2. القصة جميلة وممتعة ونريد ان نرى قصصا اخرى مثلها

    ردحذف

يمكنكم الانضمام الى متابعينا في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي للتوصل بكل جديد مدونة اليازبرو في مختلف المواضيع التقنية اليومية

أحدث الاخبار التقنية

في الموقع الان

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *