كيف تصبح اكثر ذكاء مما انت عليه؟ - MULKHASATI مدونة السفر وملخصات الكتب وقصص الأطفال
كيف تصبح اكثر ذكاء مما انت عليه؟

كيف تصبح اكثر ذكاء مما انت عليه؟

شارك المقالة

كيف تصبح أكثر ذكاءًا

كيف تصبح اكثر ذكاء مما انت عليه؟
كيف تصبح اكثر ذكاء مما انت عليه؟
فهرس المقال:
  • مفهوم الذكاء
  • أولا تحسين قدرتك العقلية
  • 1 اعمل على تقوية ذاكرتك. 
  • 2 كن أكثر فضولًا. 
  • 3 تدريب عقلك بطرق مختلفة. 
  • 4 مارس التأمل.
  • ثانيا :التعلم بذكاء
  • 1 ادرس بفاعلية أكثر.
  • 2 قم بأداء الفروض المنزلية
  • 3 اقرأ كثيرًا.
  • 4 تردد على المكتبة باستمرار واختر أي شيء يثير اهتمامك. 
  • 5 ابحث.
  • 6 تعلم كيف تبحث عن الأشياء.
  • 7 اكتشف الأشياء بنفسك. 
  • ثالثا :التواصل مع الآخرين لتحسين نسبة ذكائك
  • 1 اطلب المساعدة.
  • 2 علّم الآخرين.
  • رابعا :زيادة الذكاء بطرق ممتعة
  • 1 تعلَّم كلمة جديدة كل يوم.
  • 2 ابحث عن هواية تثير اهتمامك. 
  • 3 عليك أن تحيط نفسك بالأذكياء. 
  • 4 اقرأ الأخبار. 
  • 5 مارس مهاراتك الكتابية. 
  • 6 تعلم لغة جديدة. 
  • 7 اقضِ القليل من الوقت بعيدًا عن الآخرين وفي منأى عن المشتات. 
  • أفكار مفيدة
  • تحذيرات

مفهوم الذكاء

هل فكرت يوماً بمعنى الذكاء  أو معنى كلمة ذكي ؟
من الناس من يحكم على الذكاء بالتقوق الدراسي والدرجات الدراسية وبعضهم بطريقة التفكير واخرون من التصرفت فلا يوجد معيار محدد لقياس ذكاء الاشخاص.
ورغم من وجود اختبار لنسبة الذكاء (اي كيو "IQ" Intelligence Quotient) والذي يعد الطريقة الأكثر شيوعا لقياس الذكاء والأكثر إذا ما قورن بالاختبارات العملية الأخرى ورغم ان اختبار الأى كيو يسعى بدوره إلى إختبار نسب الذكاء فهوبنجح فقط بقياس بعض مفاهيم الذكاء، ويفشل في قياس دقيق لبعض من مفاهيم الذكاء المتنوعة  الاخرى . فهو يقيس بعض مناطق الذكاء، ويتجاهل البعض الأخر مثل الذكاء الاجتماعي والإبداع .
والأن هل شعرت يوماً أنك أقل ذكاءً ممن حولك؟ أو بالإحراج لعدم معرفتك إجابة أحد الأسئلة؟  الجميع يأتي عليه أوقات يشعر فيها بنقص المعرفة كما لو انهم ليسوا على علم بشيء على الإطلاق. من المؤكج انه لن يمكنك معرفة كل شيء في كون، لكن من المؤكد انك قادر أيًا كان مستوى ذكائك، على تطويره ورفع وتحسين قدراتك العقلية. يتم لك ذلك بتركيز مجهودك بالعمل على بعض المهارات التي تنمي وتطور من مستوى الذكاء وهى تنقسم الي اربعة اجراء كالتالي :-

اولا:تحسين قدراتك العقلية

1 اعمل على تقوية ذاكرتك. 
جزء هام جدا مما يسمى بالذكاء يتمثل في القدرة على تذكر الأشياء والأمور بشكل صحيح. فليس كافيًا المراقبة أو الانتباه إلى الأشياء  ، بل الأهم هو القدرة على الاحتفاظ بالمعلومات.
لذلك اربط الأمور التي ترغب في تذكرها بأمور أخرى تتذكرها بالفعل. فهذا الربط للمعلومات أو الملاحظات الجديدة بذكريات قديمة سساعدك  في تحسين عملية الحفظ مقارنة بما لو تم خلق ذكريات جديدة. سيكون أسلوبك بربط الذكريات فريدًا. فقط تدرب كثيرا وسريعًا ما ستطور أسلوبا للتعلم والاحتفاظ بالمعلومات بصورة أسرع. اعلم فقط ان المحاولة الأولى هي الأصعب لكن ستتطور بتكرار العمل"practice makes perfect".
2 كن أكثر فضولًا. 
كيف يمكن لبعض الأشخاص الحصول على هذالكم كبير من المعرفة؟ مهارات الذاكرة الجيدة هي جزء من الجواب فقط ؛لكن عليك أن تكون أكثر فضولاً أيضًا. فإذا كنت قانعًا من الحياة بضآلة وانعدام فهمك لبعض الأشياء الغريبة عنك، فلن تتعلم الكثير. لذا عليك ببذل جهد أكبر لتكون محبًا للاستطلاع  بصورة أكبر وذلك بتذكير نفسك بأن تنمية فضولك سيعمل على توسيع آفاقك ورفع مستوى تفكيرك وذكائك.
3 تدريب عقلك بطرق مختلفة. 
معظمنا يجيد الأشياء التي يتفوق فيها بشكل طبيعي أو الأنشطة اليوميًة التى نداوم على مزاولتها.اما إذا تحديت نفسك بتعلم مهارة جديدة أو بالتفكير بطريقة مختلفة عندها ستصبح أكثر ذكاء مما انت عليه. اختر شيئًا تود تعلمه (مثل العزف على الة موسيقية) واتقنها أو اختر مادة دراسية لست جيدًا فيها (مثلاً الفيزياء) وركّز عليها. بداية الأمر ربما تشعر بعدم الارتياح أو حتى أنك  صرت أقل ذكاءً من السابق، لكن إصرارك على المتابعة والتدريب سيزيد من ثقتك بنفسك وسيمكّنك من إنشاء روابط عقلية جديدة.
4 مارس التأمل.
التأمل له فوائد كثيرة سواء لتقوية للذاكرة ووظائف المخ وكذلك التركيزكما يعتقد الباحثون.
 لذلك فإن أمكنك ممارسة التأمل بانتظام، فذلك كفيل وحده بتطوير كل الجوانب والعادات الأخرى التي ذكرت من قبل بصورة طبيعية. كما ثبت علميًا أن التأمل لا يساعدك على التركيز فحسب بل يجعلك سعيدًا أيضًا  ومستمتعًا بالحياة وعموما فمن الاف السنين عرف ان للتأمل فوائد عظيمة لكن طريقة التأمل تختلف من شخص لاخر لكن بصفة عامة فهو يتضمن الهدوء وتنظيم التنفس والوصول الى حالة الهدوء الذهني وهو يؤثر ايضا على طريقة بناء المخ وتجدده.
هذه أحدى تمرينات التأمل البسيطة والعميقة في الوقت نفسه كن فقط واعيًا بعملية تنفسك؛ يتمثل ذلك في كل من الشهيق والزفير والفواصل التي بينهما وحركة بطنك وما إلى ذلك.

ثانيا :التعلم بذكاء

1 ادرس بفاعلية أكثر.
 إذا كنت في حالة ارتباك أمام المدرس أو المحاضر أو المدرب أو إذا أدّيت امتحاناتك بشكل غير مرضي، فاعلم أنك لا تدرس بشكل فعال او شكل كافِ. حتى وإن كنت تدرس لوفت طويل، فيلزمك الدراسة بفاعلية اكثر فتحسين طريقة الدراسة من شأنه أن يشكل فارقًا كبيرًا وإليك اكثر عشر تقنيات فعالة للدراسة
التمرن على الأسئلة واللامتحانات .
  1. التمرن على الامتحان
  2. الممارسة المُوزعة.
  3. الإسهاب في الاستجواب.
  4. الشرح الذاتي.
  5. التمرين الإضافي.
  6.  عمل تلخيص.
  7. استخدام كلمات مفتاحية لتقوية الذاكرة .
  8. التصوير.
  9. التأكيد.
  10. إعادة القراءة.
لكن من المؤكد أن لكلٍّ فرد تقنيته الخاصة التي تلائم نمط التعلُّم الخاص به ، فبعض التقنيات التي ذكرناها لا تناسبك وإنْ كانت مصنفة في الفئات الأكثر فاعلية، ولكننا ندعوك هنا  لتجربتها فربما تجدها أكثرإفادة مما توقعت.

2 قم بأداء الفروض المنزلية
 راجع محاضراتك إذا كنت طالبًا بالجامعة او قم لاداء الواحبات والفروض المنرلية إذا كنت طالبًا في المدرسة . الفروض والواجبات المنزلية مهمة لتدريبك على الأسئلة كما تساعدك مراجعة المحاضرات على استيعاب ما تعلمته للتو. إذا واظبت على ذلك فستزداد ثقتك بنفسك كثيرًا خاصة بتلك المادة.
عموما لا يعتبر أداءك للفروض المنزلية استذكارًا، فعملية الاستذكار تستلزم تفكيرًا أعمق الى حد ما وتطورًا في المفاهيم التي تترسخ في الذاكرة.
تجنب إغراءات الانتظار والمماطلة  حتى اللحظة الأخيرة لتنهي فروضك أو أن تنسخ ورقة شخص آخر لتقدمها بإسمك، فهذا لا يعتبر تعلمًا. فدراستك بهذه الطريقة ستجعلك تنسى سريعا ما تعلمته و لن يفيدك  هذا عند دخول عالم الأعمال وستحتاج لأن تتذكر المعلومات وتستخدمها.
لا تتعلم لمجرد فكرة التعلم في حد ذاتها، حيث لن يضيف لمعرفتك شيئًا. أوجد طريقة تجعلك أكثر اهتمامًا وتجعل من تعلمك متعة لك مما سيجعلك تتعلم وتتذكر بسرعة أكبر.

3 اقرأ كثيرًا.
 كل معارف البشر تقريبًا  موجودة بصورة مطبوعة في الكتب أو مجلات أو حديثاً على مواقع الإنترنت. كن قارئًا شغوفاً وبذلك ستكتشف وتعرف المزيد من المعلومات والأفكار . أما إذا كنت قارئًا بطيئًا، فساعد نفسك بتعلم مهارات القراءة السريعة.  دون بعض الملاحظات المختصرة وأبحث عن معنى كلمة أو اثنتين في القاموس.
إذا كنت بطيئًا، فستحتاج إلى تقبل نفسك على هذا الوضع ببساطة بدلًا من محاولتك القراءة السريعة التي ستأتي على حساب فهمك للنص. خصص أوقاتًا محددة للقراءة واطلب عدم المقاطعة ممن حولك في هذا الوقت. اهتم بنوعية وجودة  القراءة أكثر من الكمية وضع أهدافًا لنفسك  ومكافآت صغيرة عند إكمال فقرات كاملة من القراءة.

4 تردد على المكتبة باستمرار واختر أي شيء يثير اهتمامك. 
القراءة كموضوع في حد ذاتها ليست بأهمية فعل القراءة نفسه. فإحرص على أن يكون في متناول يدك شيء جيد للقراءة دائمًا .

5 ابحث.
 الفضول دون مبادرة للمعرفة مثل السيارة بلا وقود؛ لن تذهب بك لأي مكان. لحسن الحظ عندما يتعلق الأمر بالمعرفة يكون الوصول للنجاح ليس بأمر مستبعد. إذا وجدت كلمة لا تعرف معناها إذهب وابحث عنها في القاموس. إذا كنت تتساءل كيف تطير الطائرة في السماء، فكل ما عليك أن تقرأ كتابًا حول هذه النقطة. إذا أردت أن تعرف أكثر عن أمور السياسة،تصفح الإنترنت واستكشف العالم بعمق.هذا هو البحث الذي سينمي قدراتك يوما بعد يوم.

6 تعلم كيف تبحث عن الأشياء.
 إذا كنت تعرف كيف تستخدم المراجع  بداية من محركات البحث على الإنترنت سواء جوجل او غيره من المحركات ووصولًا إلى موسوعة المعارف  فستكون قادرًا على إيجاد معلومات التي تريدها أو تبحث عنها بفاعلية وبسرعة أكبر. مهارات البحث الفعالة ستغذي فضولك لأنك ستكون على ثقة أكبر من مقدرتك على الوصول إلى المعرفة التي تبحث عنها.أما إذا كانت مهارات البحث دون المستوى المطلوب، فعليم بحضور دورة تدريب أو الاشترك بورشة عمل عن كيفية البحث أو استعين بصديق أو ببساطة مارس البحث؛ كما يمكذك الضغط على علامة التبويب 'مساعدة' الموجودة في برامج الكومبيوتر ومواقع الإنترنت  واقرأ ما بها.

7 اكتشف الأشياء بنفسك. 
 الذكاء لا يقتصر على ما يتم تعلمه من الكتب فقط . بل يمكن لنا جميعًا أن نتعلم كيف نؤدي مهامنا اليومية شواء بالعمل أوالمنزل والمدرسة بصورة أفضل مما يوجد في الكتب وربما بذكاء أكثر. إذا كنت لا تعلم كيفية القيام بأمر ما، فقاوم رغبتك بطلب المساعدة من شخص آخر ليقوم به نيابة عنك أو شرح كيفية إنجازه لأنك في أغلب الحالات ستكون قادرًا على القيام بذلك الأمر بنفسك بعد عدة محاولات أو عن طريق البحث. من المؤكد أنك ستستغرق وقتً أطول للقيام بهذا الأمر دون مساعدة، إلا أنك في إجمالا ستتعلم وتتذكر أكثر. ما يزيد من أهمية تلك الطريقة أنك ستتدرب على مهارة حل المشاكل عوضًا عن مهارة «فعل ما يُقال لك».

ثالثا :التواصل مع الآخرين لتحسين نسبة ذكائك

1 اطلب المساعدة.
 إن اكتشاف الأمور بنفسك أمر ممتع ورائع، لكن في بعض الأوقات وعلى الرغم من الجهد الكبير المبذول تبذله إلا أنك لا تملك الوقت الكافي للقيام بهذا الأمر . وقتها لا تستسلم، بل اطلب المساعدة  من شخص آخر وكن متأكدا من أنك تُولي الموضوع كامل الاهتمام وتطرح كل الأسئلة التي لديك حتى لا تحتاج أن تسأل مرة أخرى في نفس الموضوع .
أغلب الناس يحبون أن تُوجه لهم أسئلة عن الأشياء التي يعرفونها حق المعرفة. فهي تعد وسيلة لإظهارك تقدير رأيهم ومعرفتهم ومن جهة أخرى تعطيهم فرصة لتمرير بعض من تلك المعرفة للآخرين. إذا كان تجاوب شخص ما حول المساعدة المطلوبة سيئًا، فاعلم أنه غالباً غير متأكد من معلوماته أو أنه ليس لديه وقت كافي أي  تحت تأثير ضغط الوقت؛ ففي كلتا الحالتين ردة فعله السيئة هذه غير موجهة لك شخصيًا ويكون بإمكانك إما سؤاله في وقت لاحق أو أن ادراك أنه غير واثق فيما لديه  من معلومات لذا فحاول أن تؤكد له أنك مقدّر لنصيحته وأن لها عندك تأثير وأهمية كبيرة.

2 علّم الآخرين.
 حتى تستطيع تمرير شيئًا ما لشخص آخر، سيتحتم عليك أن تكون على دراية  كافية وتامة بهذا الشيء. عندما تحاول شرح فكرة أو مهارة لشخص ما فإنه لن يكون عليك تذكرها فقط بشكل أفضل وإنما ستساعدك الأسئلة الموجهة إليك أيضًا على التحقق من مدى معرفتك الحقيقية بما تتكلم عنه. فلا تدع تواضع معرفتك بموضوع معين يمنعك من التدريس؛ ستتعلم أكثر مع الوقت ، ولا شيء مخجل عند قول «أنا كذلك لا أعرف الإجابة على ذلك، ولكن لنبحث سوياً عن الإجابة الدقيقة». تنحية الأسلوب الدفاعي جانبًا هو الدليل على مدى نضجك والنضج يُحسب كذلك كنوع من الذكاء العاطفي.
إن المعرفة شيء لابد من مشاركته من أجل بناء مجتمع أفضل فتطوع بتقديم ما تعرفه للآخرين. ولا تدفن الفأس الذهبية معك؛ شارك مهاراتك وتجاربك ومواهبك وخبراتك مع الآخرين لتتمكن من تنميتها  أكثر بثقة وبمقدرة. 

رابعا: زيادة الذكاء بطرق ممتعة

1 تعلَّم كلمة جديدة كل يوم. 
البحث عن معانى كلمة جديدة لا تعرفها في القاموس والتدرب على استخدامها طوال اليوم. وكلما صادفتك كلمات جديدة أثناء قراءتك، ابحث عن معناها مما سيزيد من لباقتك وتمكنك اللغوي الذي يحسب ضمن الذكاء اللغوي.

2ابحث عن هواية تثير اهتمامك. 
العديد من الأشخاص يزيد معدل ذكائهم من خلال محاولتهم التحسن في أمر يجيدونه بالأساس. فعندما يتعلم مبرمج الكومبيوتر لغة برمجة جديدة فإنها لن تجعله يبدو أكثر ذكاءً فحسب بل ستساعده أيضًا في تطوير عمله .

3 عليك أن تحيط نفسك بالأذكياء. 
إذا احطت نفسك بين أشخاص أذكياء في معارفهم ومجالاتهم فإن ذلك سيساعدك حقاً أن تصبح أكثر اطلاعًا. فلا تشعر بالنقص لوجودك بينهم وإنما عليك ان تكون ممتنًا لتوفر مثل تلك المصادر المذهلة بين يديك لتستفيد منها.

4 اقرأ الأخبار. 
إذاكنت مواكبا للأحداث الجارية فستصبح على دراية بما يحدث حول العالم. كما يمكنك متابعة الأحداث الجارية حول العالم من خلال ممارسة القراءة التي قد ذكلاناها في الخطوة الثالثة.

5مارس مهاراتك الكتابية. 
الكتابة تسمح لك بإدخال معرفتك في طور الإبداع. سواء أكنت تكتب قصصًا قصيرة خيالية أو واقعية أوحتى مجرد تقارير ومقالات وإن كانت عن الحرب العالمية الثانية، إنه لشيء ممير دائمًا أن تمارس مهاراتك الكتابية. لذا حاول كتابة القليل كل يوم وتمرين عقلك، سواء كان بوصفك لحالتك العاطفية أو تقارير عن أحوال الأرصاد. أحيانًا يمكن أن يساعد العصف الذهني على الإبداع وخلق أفكار جديدة.
6 تعلم لغة جديدة. 
تعلم لغة جديدة هو وسيلة رائعة لتصبح أكثر ذكاءً. الأطفال ممن يتعلمون لغتين أو أكثر تكون المادة الرمادية لديهم أكثر من بقية الأطفال وتفما أدمغتهم بإنشاء اتصالات عصبية أكثر. ولمن لا يعرف المادة الرمادية فهي المسؤولة عن معالجة المعلومات بما في ذلك الذاكرة والإدراك الحسي. وكذلك معرفة لغة أخرى جديدة  يعمل على زيادة التعاطف مع الآخرين وهو جزء هام لتحسين ذكائك العاطفي.
7 اقضِ القليل من الوقت بعيدًا عن الآخرين وفي منأى عن المشتات. 
العزلة هي وقت هام من أجل التأمل والراحة والتفكير الداخلي العميق . في وقت عزلتك تقوم باستيعاب ما كنت قد تعلمته في يومك أو أسبوعك كما تستطيع أن تفرز خلالها المواضيع المهمة بالنسبة لك. كما ستساعدك العزلة على البقاء فهادئًا و تخفيف التوتر كما إنها طريقة رائعة  للتعرف على نفسك أكثر. فإحرص كل يوم على تخصيص القليل من الوقت الهادئ تقضيه بعيدًا عن أي شيء آخر في يومك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يمكنكم الانضمام الى متابعينا في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي للتوصل بكل جديد مدونة ملخصاتي ملخصات كتب مواضيع عامة وقصص اطفال

أحدث أقوال مأثورة

في الموقع الان

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *