قصة دبدوب يحقق أمنيته - MULKHASATI مدونة السفر وملخصات الكتب وقصص الأطفال
قصة دبدوب يحقق أمنيته

قصة دبدوب يحقق أمنيته

شارك المقالة

مقدمة

قصة جديدة من موقع ملخصاتي ومتعة جديدة بقراءة قصص الأطفال . تمرج بين عالم الاطفال وخيالهم وقضاء بعض اللحظات الرائعة للكبار تتذكر بها طفولتك. فمعظم قصص اطفال مدونة ملخصاتي من ذكريات جميلة فى مرحلة الطفولة وكذلك قصص أطفال تم قرائتها والعمل على ترجمتها وتعريبها - كل ذلك من أجل المتعة الخالصة إلى جانب بعض التعلم أيضًا ... آمل أن تستمتعوا بقراءة قصة اليوم قصة دبدوب يحقق أمنيته - وللتذكير دبدوب هو لعبة سامى المفضلة وصديقه دبدوب يعمل على تصليح الأحذية وقد تم التعرف على سامى ودبدوب بقصة سامى ودبدوب والوجه المقلوب والأن هيا إلى القصة

قصة دبدوب يحقق أمنيته

فى إحدى الأيام نادى دبدوب على سامي وقال له:"سامى !! أريد أن أفتح صالة عرض لأحذيتي.
ثم أكمل دبدوب كلامه: "سأصنع بعض الأحذية الجيدة وأبيعها بدلاً من إصلاح الأحذية المكسورة هذه هى أمنيتى وحلمي".
قصص اطفال :دبدوب يحقق أمنيته
قصة دبدوب يحقق أمنيته

فرد سامى قائلاً لدبدوب: "إنها ليست بعملية سهلة . ستحتاج إلى الكثير من الأحذية لفتح معرض أحذية. هل تتخيل مدى صعوبة صنعها بنفسك. هل صنعت واحدة بنفسك من قبل؟
أجاب دبدوب: "أوه !!! لا ، لم أصنع أى واحدة حتى الآن ولكن أريد أن أجرب صنع واحدة".
"لكن كيف نصنع حذاء؟ سأل دبدوب معقباً
فرد سامي: "ليس لدي أدنى فكرة".
هنا قفز الكتاب الأزرق أمامهم وقال: "لدي كل ما تحتاجونه. فقط افتحوا صفحاتي واقرأوا ".
قصص اطفال:الكتاب الأزرق يساعد سامي ودبدوب
الكتاب الأزرق يساعد سامي ودبدوب
لايفوتك قصة الأسد الظالم ومكر الثعلب
  "واو!!! عظيم! كانت هناك صور وتعليمات واضحة بالكتاب عن كيفية صنع حذاء. "كان سامي بقمة السعادة. ثم بدأ بالقراءة ، وقال لدبدوب"ستحتاج إلى بعض الفلين لصنع النعل وبعض الجلد لصنع الجسم. علامة ، مقص ، إبرة وخيط ، غراء الأحذية ، الثقوب وأربطة الأحذية إذا كنت ستصنع حذاء رياضي . "
  "أعتقد أن ذلك سيكون ممتعًا حقاً" ، أعجب دبدوب بالفكرة وتحمس أكثر.
  "أراهن أنه كان يفكر فقط في أحذية رعاة البقر ،" قال سامي متمتماً لنفسه.
كان دبدوب على استعداد للبدء الآن فأحضر الجلد وصندوق أدواته.
سامى يجد فلين ومطرقة قصص سامى ودبدوب
سامى يجد فلين ومطرقة 

قال سامي: "انظر ماذا وجدت ، فلين ومطرقة في الجراج."

قال دبدوب "عظيم" ، ثم بدأ بتقطيع الفلين على شكل قدمه اليسرى.
 قال: "هذا الفلين قاس للغاية". "كيف أقطعها؟"
هذا عمل مطرقة. قال سامي: "قم بإستخدام الإزميل والمطرقة لتقطيعها إلى الشكل المطلوب".
استخدم دبدوب الإزميل والمطرقة لقطع الفلين الصلب. ثم قال دبدوب : "هذا الشكل ر]ديء".
قال سامي "يجب أن تقطعها لتشكيلها لشكل معين".
"هذا ما فعلته." رد دبدوب 
فقال سامي:"حاول تمييز الشكل بالعلامة أولاً. ثم لن تخطئ كثيرا ".
قال دبدوب "حسناً، سأحاول".
عمل دبدوب بجد وإخلاص. فأخطأ دبدوب  بالبداية ثم أدرك خطأه. وأخبره سامي بطريقة أفضل للعمل. كان دبدوب جيدًا في اتباع التعليمات حقاً.
وأخيراً .حصل على الشكل الصحيح! ثم استعد لقص الجلد للجزء الخارجي من الحذاء.

قام دبدوب بقص النموزج على الورق لكل من الجزء الخارجى والداخلى للحذاء  إلا أنه استخدم القماش لصنع الداخلى. ثم قام بتخييطهما معًا ولصق جسم الحذاء ونعله.
 صفق سامي: "أنت رائع يا دبدوب". "انظر كيف قمت بربط القطعتين معًا - ستكون جميلة جداً حين ترتديها." بدا سامي معجبا بما صنعه دبدوب:
 "لكنني أراهن أن شيئًا ما مفقود". نظر فى صفحات الكتاب الأزرق مرة أخرى وقال: "وجدتها !!! لسان الحذاء هو ما ينقص الحذاء، إنه الرفرفة تحت الثقوب وأربطة الأحذية. ونحن بحاجة لثقب عدة ثقوب بالمثقاب لتناسب ثقوب الحذاء.
"ما هي ثقوب الحذاء؟" سأل دبدوب مذهولاً.
"أوه ، هي عبارة عن ثقوب صغيرة حيث تضع أربطة الحذاء لتثبيت الحذاء على قدمك."
"تقصد خيط ربط الحذاء بقدمك."
قال سامي: "بالضبط".
لذلك قاموا بإزالة الصمغ الذي يربط الجسم بالنعل ، وبدأوا بعمل فتحات مثقبة لتثبيت ثقوب الحذاء. عندما قاموا بتثبيت ثقوب الحذاء مكانها ، كان دبدوب على وشك الخياطة في اللسان.
فقرأ سامي بصوت عالٍ: "لا تخيط الجزء السفلي من اللسان ".
 لذا حرص دبدوب على عدم خياطة الجزء السفلي من اللسان ثم اكتمل جسم الحذاء. وأخيرًا ، قاموا بلصق الجسد على النعل الذي تم قطعه على قدمه اليسرى فكان الحذاء الجديد جاهزًا.
أقرأ أيضا قصص اطفال الملك والأمراء الثلاثة
قال دبدوب متحفزاً "لا استطيع الانتظار لارتدائه".
قال سامي: "ارتديه لنرى".
لذا ارتدى دبدوب الحذاء ، "إنه الشيء الوحيد الذي أريده فعلاً" ، فوجئ أنه مريح. ثم قال دبدوب : "أنا سعيد للغاية".
سأله سامي:"هل أنت متحمس لصنع الحذاء الأيمن أبضا؟" .
خدش دبدوب رأسه ، "بالتأكيد، يمكنني صنع الحذاء الصحيح أيضًا ، لأن الأول هو الأصعب."
قال سامي: "صحيح".
"إذن لديك المزيد من الأحذية لصنعها في صالة العرض الخاصة بك."
دبدوب يصنع أول حذاء له من موقع ملخصاتي
دبدوب يصنع أول حذاء له
"المرة الأولى  أو البداية في عمل جديد هي الأصعب دائمًا ، ولكن حاول جاهدا ولا تيأس ، وبالتأكيد ، ستحرز تقدمًا.هل تذكر المرة الأولى التي ذهبنا فيها إلى منزل خالتي؟ - ضللنا طريقنا عندما اتخذنا منعطفًا خاطئًا. ثم كان علينا طلب المساعدة للعودة إلى المسار الصحيح. وكذلك، عندما نسينا أن نضع اللسان ، كان علينا أن نفك الجسد من النعل. لحسن الحظ أننا لم نستسلم أو إلا لم نكن لنمتلك هذا الحذاء الأن. "
"شكرًا سامي ، فمساعدتك صنعت كل الفارق."

كلمة ملخصاتي

 إذا لم تنجح في المرة الأولى ، حاول معرفة كيف يجب القيام بها وحاول مرة أخرى. استمر حتى تنجح. ستكون قد تعلمت شيئًا جديدًا واكتسبت الثقة في قدراتك.
إن الصديق الحقيقى هو من إذا احتجته يسرع الى مساعدتك ويبذل قصارى جهده ليراك سعيداً
إذا كان لديك حلم فأسعى جاهدا للوصول إليه ولا تيأس فربما كنت قريبا جداً ولكن بياسك وبإنسحابك أصبح تحقيقه مستحيل
إذا توقفت فسترتاح لكن باتأكيد لن تصل لهدفك
وما نيل المطالب بالتمنى/ ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
وفى النهاية إذا اعجبتك قصص أطفال اليوم قصة دبدوب يحقق أمنيته واستفدت منها شيئاً فأكتب لنا فى التعليق رأيك وكذلك ما تريد أن تقرأ من قصص فى المستقبل على موقعنا أو صفحاتنا على مواقع التواصل وشارك القصة حتى تعم الفائدة ولاتنسى الإشتراك بصفحتنا على الفيسبوك ليصلك كل جديد من موقعنا .
    مع تحيات
ملخصاتى دوت كوم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يمكنكم الانضمام الى متابعينا في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي للتوصل بكل جديد مدونة ملخصاتي ملخصات كتب مواضيع عامة وقصص اطفال

أحدث أقوال مأثورة

في الموقع الان

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *